صلاة المأموم منعزلاً عن إمامه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default صلاة المأموم منعزلاً عن إمامه

مُساهمة من طرف SeyAg في 2nd أكتوبر 2008, 2:55 am

صلاة المأموم منعزلاً عن إمامه

السؤال:

في مساجد كثيرة نجد أن أماكن صلاة النساء - بل بعض الرجال - تكون في أماكن ملحقة بالمسجد (سندرة أو يفصل بينهما حائط يحول دون الرؤية)، وليس فيها متابعة للإمام سواء باتصال الصفوف أو رؤية الصف المجاور لهم أو غير ذلك، اللهم إلا عن طريق سماع الميكروفون فقط .وفي حالات سهو الإمام أو قراءته آية سجدة ولا يسجد أو غير ذلك مما يستدعي المتابعة التامة له، فلا يتمكن من ذكرناهم من تصحيح صلاتهم .

وقد رأيت لشيخ الإسلام وكذلك للشيخ الألباني ما ينتقد هذا الوضع، فهل قولهما هو الراجح؟ وهل هناك وجه لبطلان هذه الصلاة؟ وما وجه ذلك؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد،الصحيح صحة صلاة النساء في مسجدهن مع متابعة الإمام بالصوت؛ فقد صلى أبو هريرة فوق سطح المسجد بصلاة الإمام والسقف فاصل بينه وبين الإمام والصفوف. وفى حالة السهو يتابعنه بعد أن يتبين لهم الأمر أو ينوين المفارقة إذا تعذر. والمسألة فيها خلاف سائغ، والراجح عندي ما ذكرت؛ لأن الأصل صحة الصلاة، ولا يوجد دليل يدل على اشتراط الرؤية أو الصفوف المجاورة.
www.salafvoice.com
موقع صوت السلف

_________________







avatar
SeyAg
المدير العام
المدير العام

ذكر عدد الرسائل : 422
العمر : 29
البلد : مصر( حماها الله )
الوظيفة : طالب جامعي
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://seyag.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى